Movie Review: Miss Peregrine’s Home for Peculiar Children 2016

معلومات الفلم:

كتابة: Jane Goldman مقتبس من رواية بنفس الاسم للكاتب Ransom Riggs

اخراج: Tim Burton

تمثيل: Eva Green و Ella Purnell و Samuel L. Jackson

تاريخ العرض: 30 سبتمبر 2016

نوع الفلم: مغامرات – فنتازيا

تصنيف الفلم: PG-13

مدة الفلم: ساعتين و7 دقائق

التقطيع: تم حذف 3 دقائق من الفلم عباره عن مشاهد كوميدية بين مراهقين وقبلة 

Miss Peregrine’s Home for Peculiar Children- Trailer #1

YouTube Link

قصة الفلم:

مراهق يكتشف بالصدفة منزل الآنسة Peregrine للأطفال المميزين، ولكن الغموض والخطر المحيط بهذا المنزل يبدأ عندما يتعرف على سكان هذا المنزل وقواهم الخاصة.

تقييم الفلم:

من السهل تحويل قصة أطفال لفلم أنيميشن أو موجهة للطفل، لكن أن يتم تحويل قصة أطفال ليشاهدها الكبار ويعيشون طفولتهم، فهذا تخصص المخرج Tim Burton. فلم “منزل الآنسة بريجرين للأطفال غريبي الأطوار” ينقل لنا قصة تلك السيدة التي ضحت بحياتها من أجل الاعتناء بالأطفال الذين نبذهم المجتمع لغرابتهم. ما بين فتاة أخف من الهواء، وصبي تعيش النحلات بداخله وتوأم يحولون كل من يشاهد وجههم الى صخر، نجد الفتى “جيك” الذي يكتشف بأن كل ما كان يخبره جده به في طفولته حقيقي ولم يكن من وحي خياله. قصة الفلم وطريقة سردها خدمت الثيم الذي واكب النظرة الاخراجية لتيم بورتن. فالغرابة هنا طبيعية والمشاهد العادية قليلة فكل مشهد وكل تأثير بصري لعب دوره في خدمة القصة والشخصيات التي تفردت كل منها بطبيعتها وأصبحنا نشعر بأن هذا العالم الغريب .. طبيعي!

miss-peregrines-home-for-peculiar-children

المؤثرات البصرية في الفلم خلابة وتحسب الأنفاس في بعض المشاهد وخدمها التلحين الذي لعب على وتيرة الفضول والتحدي ومرح الأطفال في آن واحد. ولعل البيئة التي تم تصوير الفلم فيها خدمت روح الفلم بالشكل المطلوب بالاضافة الى تمثيل الأطفال وEva Green التي أبدعت بتقديم الشخصية المتسلطة والطيبة في نفس الوقت. أما Samuel L. Jackson فأخيرا قدم لنا شخصية مختلفة شكلا وروحا وأصبح بلا شك أيقونة للشخصيات التي يخشاها الأطفال.

Wish That You Were Here – Miss Peregrine’s Home for Peculiar Children

YouTube Link

حتى الثلث الأخير من الفلم تجد أنه ممتع ومسلي وليس موجها للجمهور الطفل، فطريقة تقديم الشخصيات الشريرة والطيبة تجعلك تخشى من ظلك وليس هذا وحسب بل تجد أن شخصيات الأطفال معقدة أكثر من مجرد أطفال يمتلكون قوى غريبة، الا أن الحقيقية المرة عندما تأتي الربع ساعة الأخيرة من الفلم فيتحول الى كرنفال أطفال مسلي لكن سيء كتصوير واخراج وكسر سلاسة وجدية الفلم وتكتشف بالنهاية بأنها فعلا قصة أطفال وكأن المخرج أصبح طفلا بسبب هذا الكرنفال، لعل البعض يجده أمر ايجابي ومسلي الا أنني اسمتعت شخصيا بالنغمة السوداوية للقصة وهدوء الأطفال والشخصيات الشريرة المخيفة كتصميم وحركة وعندما ظهر مشهد الكرنفال تحل الجميع الى أطفال يلهون بالثلج فلم أشعر اطلاقا بضرورة ذالك المشهد الذي عكر صفو القصة والنغمة. عدا عن هذا الفلم ممتع للمشاهد الكبير قبل الصغير خاصه عشاق مخيلة “تيم بورتن” التي تجسدت في جميع عناصر الفلم من قصة وشخصيات ومؤثرات بصرية وطابع وكذلك المغامرات فقدم لنا فلما مميزا فعلا.

Add Comment

Click here to post a comment

اترك رد

أكثر المواضيع قراءه هذا الأسبوع

%d مدونون معجبون بهذه: