A Movie To Remember: Nosferatu 1922

طالما جذبت أفلام الرعب الناس لتشاهدها وتشعر بالخوف لدرجة الالتصاق بالكرسي واغلاق اعينهم من بداية صناعة السينما، ونادرا انذاك ما يقدم لنا فلما مرعب بمعنى الكلمة، الا أن هذا ما حصل في الفيلم الألماني الأصل “Nosferatu: A Symphony of Horror”  الذي صدر في عام 1922 وعلى الرغم من انه لم يكن اول فيلم رعب يصدر في ذلك الزمن الا انه كان الأول الذي استعملت فيه الخدع البصرية والتي كانت تعتبر ثورية بذلك الوقت.
image.php

قصة الفيلم هي اقتباس غير قانوني  لرواية Bram Stoker الشهيرة “دراكولا” الا أن هذا الأمر لم يمنع الفيلم من أن يكون واحد من أكثر أفلام الرعب المخيفة والأكثر مشاهدة على مر العصور فالفروقات الوحيدة ما بين الرواية و الفيلم هي ان الأحداث انتقلت الى ألمانيا بدلا من لندن و شخصية “دراكولا” أصبح  Count Orlok وان الأخير لا يحول الناس الى مصاصي دماء بل يقوم بقتلهم. تلك الشخصية الغريبة التي زرعت الخوف في اهالي منطقة Transylvania  والتي جسدها الممثل “Max Schreck” بطريقة رائعة و مخيفة بنفس الوقت. حيث تميز بظله المخيف والمشيته الغريبة ولعل الشكل هو أحد عوامل نجاح هذا الفيلم. فشكل شخصية “Nosferatu” او بما معناه “مصاص الدماء” تبث الرعب لمشاهدي الفيلم. فتلك القامة الهزيلة و الطويلة, اليد ذات الأظافر كالصقر, الأعين و الأذن ذات الشكل الغريب كلها تنذر الى مصير واحد و هو الموت رعبا لكل مكان وزمان يتواجد فيه هذا المخلوق “الشيطاني”.

nosferatu-eine-symphonie-des-grauens-dies-death-sunlight-ending-count-orlok-max-schreck-vampire-german-expressionism-dracula-classic-review

أيضا ما جعل الفلم ناجحا رغم اعتباره أكثر الأفلام اضطهادا في العالم هو طلب المحكمة البريطانية بناءا على القضية التي فاز بها الكاتب Bram Stoker بحرق جميع نسخ الفلم وتدميرها وذلك لاعتبارها نسخة غير رسمية من دراكولا ولم يتم تغيير سوا الأسماء وموقع أحداث القصة وأن مخرج الفلم F. W. Murnau لم يكن لديه حقوق تحويل رواية “دراكولا” لفلم. الا أن عدة نسخ ظهرت لاحقا للفلم مما جعله واحد من أكثر أفلام الرعب مشاهدة، وفي عام 2015 أصبح ثاني أكثر فلم رعب تقييما في التاريخ حسب موقع Rotten Tomatoes (الأول هو the cabinet of dr. caligari) والمضحك في الأمر أن قرار تدمير الفلم ساهم في نجاحه وأيضا جميع الأفلام الرسمية التي اقتباسها من رواية “دراكولا” باذن من المؤلف لم تكن مخيفة أو توصل للمشاهد الرعب في شخصية “دراكولا” كما وصلها هذا الفلم الألماني.

تحدثنا عن فلم Nosferatu بالتفصيل في فقرة “سلسلة الشعوذة” – اضغط هنا لقراءة الموضوع

c011eccfab6504450972696b0a41a948

في عام 1981 قامت السينمات الفرنسية بعرض الفلم على شاشاتها وقد بلغت مدة الفلم 80 دقيقة وقد تم حذف اسم المخرج من الفلم، وكذلك في عام 2012 رفعت السويد حظر عرض الفلم بعد 20 عاما من اصدار القرار ليعرض الآن في شاشات التلفاز. وفي يوليو 2015 كشف استوديو Studio 8 بأنهم بصدد تجديد الفلم لنسخة محدثة مع اختيار Robert Eggers لاخراج الفلم.

Tags

Add Comment

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: