TV Review: Fuller House – Season 1

معلومات المسلسل:

فكرة: Jeff Franklin

تمثيل: Candace Cameron Bure و Jodie Sweetin و Andrea Barber

نوع المسلسل: كوميدي – عائلي

عدد المواسم: 1

عدد حلقات الموسم: 13

مدة الحلقة: 30 دقيقة

تاريخ عرض الموسم (1): 26 فبراير 2016

تصنيف المسلسل: TV-G لاحتواءه على قبلات مثلية وبعض النكت الخاصة بالبالغين.

المواسم الأخرى: الأول 2016 – الثاني 2017

Fuller House – Trailer #

YouTube Link

قصة المسلسل:

استكمالا لأحداث المسلسل السابق Full House نجد الابنة الكبرى D.J Fuller أرملة جديدة لثلاث أبناء فتهب آختها الوسطى Stephen و صديقتها المقربة Kimmy لمساعدتها في تربية أبناءها الثلاث.

fuller-house-photos-750x522-1456422184

تقييم المسلسل:

في نهاية التسعينات وبداية الألفية الجديدة بدأت عائلتي بهوس جديد، فأصبحنا نشاهد مسلسل Full House معا ومازلت أمتلك تلك الذكريات حتى الآن فارتبطت شخصياته بذاكرتي وكنت سعيدا جدا بعودة هذا المسلسل للحياة بعد عشرون عاما. وتستطيعون تفهم التحفظ الشديد لتلك الذكريات في هذا التقييم حيث سأكون صريحا أكثر من اللازم. للأسف عودة المسلسل مخيبة للأمل ليس لعدم وجود التوأمين “أولسون” بدور الأخت الصغيرة “ميشيل” أو بسبب تحويل الشخصيات الرئيسية الأب والأعمام والخالة الى ضيوف شرف، وليس بسبب جعل الفتيات وعلاقتهن العاطفية محور المسلسل، بل لأنه وبكل بساطة جعلوا من الأطفال أبطال رئيسيين وهم محور المسلسل!

161702-news-fuller-house

أعلم أن العديد من عشاق المسلسل سيكرهون هذا التقييم ولن يجدوه منصفا على الاطلاق، الا ان الحقيقة تقال، ففي المسلسل السابق Full House شارك الأطفال البطولة مع الممثلين كبار الا أننا وجدنا مشاكل تلك الأطفال مهمة جدا وتستحق التركيز عليها، أما في هذا المسلسل فأصبحت مشاكل الأطفال تافهة ولا تستدعي الكم الهائل من الانتباه فأصبحت مشاكل الكبار أتفه! وكأن أبناء الجيل الحالي جميعهم تافهين! نقطة أخرى لم استسيغها في المسلسل هو ذكر الأخت الكبرى D.J Fuller كم هي سعيدة لعودة المسلسل وكأنها لا تصدق بالفعل عودة المسلسل للحياة! وكأنهم فعلوا خيرا لها وأن حياتها المهنية توقفت بعد أن توقف المسلسل في عام 1995 لهذا لم أجد فكرة ترديد هذه المشاعر بكثره في المسلسل فكرة جيدة على الاطلاق. من جانب آخر أحببت طريقة اضافة عنصر التنقي في المسلسل وكذلك أشهر ما يتصف به العالم الآن، الا أن فكرة وضع قبلات “مثلية” دون داعي فقط لكي يكون المسلسل “كوول” فكرة سيئة وغير منطقية.

   yrJyWx01XQdqNThCTYQKpEFmLx8

عدا عن هذه السلبيات، نجد المسلسل ما زال يحافظ على رونقة، حلقة أولى مثيرة وتسلسل قصصي رائع وكوميديا لا تتوقف بعيده عن الكوميديا المملة والمفتعلة. وجدنا في المسلسل نضج على الرغم من التركيز على الأطفال، أحببت طريقة ربط المسلسلين ببعض لهذا لا نستغرب ظهور بعض شخصيات المسلسل الأول في المسلسل الجديد وبالعكس فهي تعيد لنا ذكريات جميلة. لعل أكثر ما جعل هذا المسلسل مميزا هو الأخت Stephanie و Kimmy التي ما زالت تعيش فترة التسعينات فهن عباره عن ثنائي كوميدي صعب النسيان. وكذلك أحببت بعض الفقرات في المسلسل مثل الرقصة الهندية، حلقة المباراة، الحلقة الأخيرة.

أكثر المواضيع قراءه هذا الأسبوع

%d مدونون معجبون بهذه: