مفتاح سليمان

بين الاساطير نطوف بمركب الرعب لنجول العالم والاديان بما تحتويه من اساطير ومعتقدات يعيشون عليها الى يومنا هذا ….

مفتاح سليمان او كما يقال clavis salomonis هو كتاب عن السحر في القرون الوسطى اصلا المنسوبة الى الملك سليمان. وهو يستخدم أحيانا بوصفها “grimoire”

فان من مثل هذا الكتاب الذي يكون اكثر اهتماماته في التعاويذ السحرية الخاصه للعلم بان نعلمجميعنا في الديانات السماوية اجمع ان سيدنا سليمان كان يخاطب جميع الكائنات حتى الجن … ونعلم نحن المسلمين عن قصص الانبياء اكثر واكثر من الديانه اليهودية والمسيحيه وايضا نعلم بان سيدنا سلميان ابن سيدنا داوود اي بامكاننا ان نقول ملوك بني اسرائيل (اليهود) حتى اصبحت في الديانة اليهودية مقام اعلى في عمل السحر بناءً على سيدنا سلميان كما يزعمون بانه كان بامكانه يخاطب جميع الكائنات وايضا الجن وكان لديه جيش من الجن وايضا كما يزعمون بان لديه نفوذ بالتحكم بالشياطين ….

كتاب مفتاح سليمان اعتمد على رموز وارقام واحرف يقال بانه يستدعي الشياطين والجن لتلبي المطالب او حتى للتعاويذ السحرية الخاصه ….

طبعا يعتمد هذا الكتاب على التنوع وكثرة (الدوائر السحرية) يتم نسخ مفتاح سليمان الرئيسي ولكن بشكل متنوع وباختلاف الترجمات واختلاف طفيف بالشكل وان تاريخ معظم هذه المخطوطا تتعود الى القرن السادس عشر او السابع عشر ، ولكن في النموذج اليوناني لا يزال قائما من القرن الخامس عشر.

ولو نلاحظ ان هناك كتب كثيرة في العصور الوسطى المنسوبه للملك سليمان والتي اكد عليها الصليبييون واليهوديين الذين يتعاملون مع الكباله (الكباله او القباله احد الطوائف اليهودية التي تتعامل مع السحر) والكميائيين العربيين (عند ذكر كلمة عربيين لا نعني المسلمين وانما العرب فان هناك عرب ولكن غير مسلمين فيعني لا تعتمدون على ان العرب فقط مسلمين) والسحرة الاوربيين الذين يتعاملون في دراسة علم الشياطين .

“خلافا لغيرها من الكتب المماثله ، مفتاح سليمان لا يذكر أي من اثنان وسبعون الارواح مقيده الملك سليمان في برونزي السفينة كما pseudomonarchia daemonum (القرن السادس عشر) والقرن السابع عشر lemegeton خاتم الشياطين تفعل. ما مفتاح سليمان يصف ليس المظهر أو عمل أي شيطان ولكن فقط اللازمة لاعداد الرسومات كل تجربة”

معنى الجمله السابقه للتوضيح ان هناك كتب كثيرة تعتمد على استحضار الشياطين او الوقايه من الشياطين وغيرها من الكتب الذي ظهرت وانتسبت الى الملك سليمان وايضا النجمة السوداسية اي نجمة داوود حيث توارثت الى الملك سليمان لتكون رمز من الرموز الطقوس السحرية والدوائر السحرية الخاصه … حيث مفتاح سليمان يعتمد على رسم الاشكال والرموز لعمل قوايه خاصه او حتى التحكم بالشياطين وتلبي الطلبات بعمل تعاويذ على اشكال سحرية ورموز ….

” ووفقا لالاسطوريه تاريخ الوثيقة ، كما هو مدون في مقدمته ، ولقد كتبت كتاب سليمان لأبنه roboam ، وقيادتها له لاخفاء الكتاب في بلدة sepulchre عند وفاته. بعد سنوات طويلة من الكتاب تم اكتشافه من قبل مجموعة من الفلاسفه البابليه ترميم قبر سليمان. لا شيء يمكن تفسير النص ، حتى واحد منهم ، iohé grevis ، اقترح انه ينبغي لها ان توسل الرب للتفاهم. الملاك من اللورد بدا له وانتزعت وعدا انه سيبقى النص الخفي من لا يستحق والشرس ، وبعد ان كان بامكانه ان يقرأها بوضوح. Iohé grevis ثم وضع تحضير الارواح على الكتاب أن لا يستحق ، من الحكمة أو أولئك الذين لا تخشى الله لن تحقق النتيجة المرجوة من اي من اعمال الواردة فيه ” (الفقرة السابقه تم ترجمتها من الانجليزية)

من الفقرة السابقه لو نقرأها بتمعن فانه يتكلم عن كتاب مفتاح سليمان ولماذا كتب حسب تاريخ الاسطورة كما يقولون ان الملك سليمان يعتبر من الاساطير التاريخيه وان الملك سلميان قام بكتابة هذا الكتاب لابنه وكما مبين في باق يالفقرة … يعني هذا ان المعتقدات اليهودية والمسيحية لا يعلمون صحة وقصه سيدنا سليمان الصحيحه لذكرهم انه يعتبر من الاساطير التاريخيه والتي تعتمد فقط على السحر وما شابه ذلك … ونحمد الله اننا مسلمين ونعلم جميع الحقائق …

” مفتاح سليمان ينقسم الى كتابين. الكتاب الاول يتضمن التعاويذ ، ودعوات الى استدعاء الشتائم وتحد من أرواح الأموات والشياطين ، واجبارهم على القيام بالنشاط سوف. كما انه يصف كيف تجد البنود المسروقه ، واصبح غير مرئي ، وكسب لصالح الحب ، وهلم جرا. الكتاب الثاني الذي يصف مختلف التنقيات المشغل (يسمى “التعويذي”) ينبغي ان تخضع ، وكيف ينبغي لها أن اكس أنفسهم ، وكيف تستخدم الأدوات السحريه في عملياتها ينبغي بناؤها ، والحيوان التضحيات ما ينبغي ادخالها على الارواح “.

مفهوم الفقرة السابقه على ان كتاب سلميان جاء بجزئين او بطبعيتن خاصتين الجزء الاول يتكلم عن استخدام الدوائر السحرية للتحكم والتصرف بالشياطين والارواح الشريرة والتي تعتمد على تعاويذ وشروط خاصه للتعامل مع الشياطين … والجزء ثاني من الكتاب يعتمد على كيفيه استخدام هذه التعاويذ وماهي الادوات اللازمة لتفعيل التعاويذ اي ان الجزء الثاني ككتاب ترشيدي به قواعد واسس ولوائح وطرق وادوات القيام بالتعاويذ التي في الجزء الاول ….

“كما هو الحال في معظم العصور الوسطى ، جميع العمليات السحريه هي ظاهريا أدائها من خلال قوة الله ، والى جميع الذين هم دعوات موجهة. قبل أي من هذه العمليات (يطلق عليه “التجارب”) تجرى ، ويجب ان اعترف صاحب مشغل الذنوب وتطهير نفسه من الشر ، التي تحتكم الى حمايه الله. العديد من الاسماء البربريه هي ايضا العاملين في الدعوات ، وبعضها بالعربيه في الاصل ، المستمده من النصوص السحريه القديمة من الشرق الادنى ، في حين ان كثيرين آخرين بوضوح ماخوذه من العبرية اسماء الله. اعداد التحضيرات اللازمة ، ولكل من العديد من البنود المستخدمة في المشغل “التجارب” يجب ان يبنى من الحصول على المواد المناسبه في الوجه ، في الوقت المناسب فلكيه ، ملحوظ مع مجموعة محددة من الرموز السحريه ، وتبارك مع شركائها كلمات معينة خاصة بها “

اي ما يعنيه الفقرة السابقه ان القوى الخارقة والاعمال التي ليس لها تفسير هي من فعل الله وان ايضا في العقائد اليهودية والمسيحية ان الملك سليمان كانت لديه قوى خاصة منجها الله له لكي يتمكن من عمل اي شيء يريده ومنها التعامل مع الشياطين حيث ان في اساطير الشعوب ان هناك آله شر وآله خير وان من يمكن التعامل مع الآله يعتبر وسيط إلاهي او بانه الإله نفسه وهكذا ارتبطت هذه الافكار في اليهودية حيث اصبح الملم سليمان اشبه بالإله وانه ورث القوى الخارقة من الله الذي منحه له ومن كتابته لكتاب مفتاح سليمان اي ان يعني مفتاح هذه القوى يهيها الى ابنه والى اسلافه ما بعد ابنه والى جميع العالم لكي يتمكنون من التعامل مع القوى الخارقه الخاصه … وايضا ما تم ذكره في الفقرة السابقه اسماء الله اي اسم (الرب او الإله) بان يكون في ضمن التعامل السحري الخاص واعتمد الكتاب على انه يكون الاصل بلغة العبرية اي انه يهودي الاصل والذين يتعاملون به هم شعب الكباله او القباله وتم انتسابهم هم الجذور الخاصه لاسلاف الملك سليمان كما يزعمون ومن الحقائق التي نادر ان يتم ذكره في موضوع الكباله وفي الكتب فان هذه دراسه خاصه جاء بناء من بحثي الخاص حول هذا الكتاب الاسطوري الخرافي المليء بالاكاذيب .

“جميع المواد اللازمة للسحر والتمائم هي رسومات تفصيليه ، وكذلك وسيلة لتطهير واعدادهم. كثير من الرموز ادراج transitus fluvii غامض الابجديه”.

” ويتضمن الكتاب تعليمات لممارسة استحضار الأرواح ، والتجارب الاحتجاب ، والتسبب فى ضرر لآخرين ، الخ ، وفلكي الوقت المناسب لكل تجربة “.

(ان ما ذكر سابقا يعتبر اقتباس من حقائق اجنبية تم ترجمتها الى العربية)

وللعلم فان هناك كتاب عربي يعتمد على تعاويذ وطلاسم منسوبه الى سينا سليمان واسم الكتاب (الاستدعاء الكبير) وقد قمت بالبحث عن هذا الكتاب وكان لدي موضوع يتكلم عن هذا الكتاب وصفحات من هذا الكتاب المنسوب الى سيدنا سليمان والذي قام بكتابته علماء عربيين مختصين بالكمياء …

وان الدسيانه المسيحيه ايضا اعتمدت على مفتاح سلميان لحبس الارواح الشريرة او حتى الشياطين فان مفتاح سليمان يكون كالسجن للشياطين التي تمنعهم من اعمال الشر .

 

 

7 تعليقات

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: