كتاب الموتى Necronomicon وحقيقة فلم Evil Dead

بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الثاني: كتاب الموتى Necronomicon Ex-Mortis وحقيقة فلم Evil Dead 


تعد سلسلة أفلام Evil Dead أحد اهم أفلام الرعب في تاريخ هوليوود نظرا للقصص والمعتقدات التي يسلطها الفلم. وليس الأمر متعلق بتمثيل او اخراج او اماكن تصوير الفلم بل بسبب التساؤلات الكثيرة التي راودت مشاهدتي الفلم وعشاق الرعب .. هل قصة الفلم حقيقية؟ ام هي مجرد خيال الواقع؟ وما قصة كتاب الموتى Necronomicon او المعروف ب”العزيف” ؟ 


أولا: من أين أتت قصة Evil Dead؟
قبل ان يتم تصوير فلم Evil Dead كان الفلم عبارة عن فلم قصير يدعى Within The Wood ويتحدث عن كوخ مسكون بشبح قبل ان يقرر المخرج Sam Raimi تحويله الى فلم كامل لكن قصة ادخال كتاب الموتى في الفلم والجامعيين الخمسه أتت بعد بدأ تصوير الفلم القصير حيث قاموا تصوير الفلم القصير في كوخ بمدينة Morristown بولاية Tennessee.


 وقد سمع من السكان المحليين أن الكوخ بالفعل مسكون والقصة كلآتي قبل قرن من وقت التصوير تعرضت عائلة الى حادث بسبب عاصفة رعدية المت بالمكان وقد نجت ابنتهم الوحيدة التي فقدت صوابها من يومها وأصبحت انطوائية وفي يوم ما هربت للبحث عن أهلها في الغابة الى ان أصبحت عجوز ويقال بأن شبححها ما زال موجودا في مكان الحادث وهو مكان تصوير الفلم في الكوخ حيث تسكنه!




ثانيا: اذا قصة الفلم ليست حقيقية, فما الحقيقي بالفلم؟
على الرغم من اقتباس الفلم من احاديث أهل المدينة الى انه لا يمكن التأكد من صحتها فالحقيقية الوحيدة المعروفة في الفم هي كتاب الموتى او المعروف بنيكرونوميكان اكس مورتيز وهي نسخة نادرة وأقوى من كتاب نيكرونوميكان السحري. ويتميز هذا الكتاب بكتابات سومرية وعند القراءه منه يمكنك استدعاء وتنشيط القتلى في قبورهم سواء كانوا من الانس ام الجن. وهذه المعلومة حقيقية 100%.
ثالثا: من ألف كتاب السحر Necronomicon Ex-Mortis او المعروف بالعزيف؟ ولماذا؟
ظهر كتاب الموتى لأول مرة عام 1050على يد رجل يدعى “ثيودور فيلاتاس” وقد سماه بنيكرونوميكون ومعناه “كتاب أسماء الموتى” بعد ان قام بترجمته من وقتها الى ان قام البطريك مايكل الأول بحرق النسخة. وفي عام 1232 ترجم الكتاب كاتب ويوناني يدعى “تيودر فيليتاس” (غرب كم الشبه بين اسماء الكاتبين) حيث أمر البابا باحراق جميع النسخ من هذا الكتاب وللعلم أمر الباب بحرق جميع نسخ كتاب “شفرة دا فنشي” الى انه فشل في ذلك! 

وعند طرد العرب من الاندلس كان يوجد راهب يدعى “فيرمياس” كان متعلقا جدا بالثقافة العربية وقد سمع بأنه يوجد نسخه من كتاب “العزيف” في مكتبة الفاتيكان وقد حصل عليه وترجمه الى اللاتينية ولكن كشف امره وتم حكم الاعدام عليه بتهمة “الهرطقة”. ولكن مع تسرب نسخ من الكتاب اللاتيني, قام يهودي يدعى “يعقوب اليتزر” عام 1664 بترجمه الكتاب الى العبرية وسماه “سفر هاشاري حاداث” او بالعربية كتاب بوابة المعرفة. واخيرا قام ساحر يدعى “دي” بترجمة الكتاب الى الانجليزية وزعم بأنه كشف شفرة للتواصل مع عالم الجن وتأثر بهذا الساحر الانجليزي “اليستر كراولي” والذي تزوجت طليقته بكاتب الرعب الامريكي “لوفكرافت”.

لا يعلم أحد من هو مؤلف الكتاب او لماذا ألفه ولكنه بالتأكيد كتاب عربي حيث جميع المصادر تؤكد بأن اللغة الاصلية للكتاب هي السومرية ويتضمن الكتاب سبع أجزاء في 900 صفحة وعلى الرغم من نقص الأدلة الى ان هنالك اسم يجمع عليه جميع المؤرخون وهو “عبدالله الحظرد”!

رابعا: من هو عبدالله الحظرد؟ وما علاقته بكتاب الموتى؟

قبل معرفة من هو عبدالله الحظرد يجب أن تعرف انه لا يوجد وثيقة على وجوده الا انه ذكر عدة مرات على يد مؤلف الرعب “لوفكرافت” الذي تزوج بزوجة الساحر ” دي” وتعلم أصول كتاب الموتى. ولكن هذا ما يعلمه الامريكان بينما في التاريخ العربي والاسلامي فعبد الله الحظرد وهو يمني ولد في صنعاء في عام 700، عاش اكثر من 10 سنوات في صحراء الربع الخالي المسكونة بالاشباح المخيفة والوحوش القاتلة انذاك، وهو شخصية غير عادية بالفعل فهو شاعر عربي يوصف بالمجنون، عاصر خلفاء بني أمية، وقيل: إنه جاب العالم كله تقريبا وزار خرائب (بابل الآن) وخلال سفره تعرف على مجموعة من الناس اطلق عليهم اسم الصائبة وقد تأثر بهم وقد زعم انه تقابل مع الجن والشياطين والكيانات القديمة وتعلم السحر واسرار وخفايا الموتى وقد عبد شياطين منهم كثوللو و يوج سوثوث حيث أمضى هناك وقتا أطول من اللازم وكان يجيد لغات متعددة، استخدمها في ترجمة مخطوطات كثيرة، وقضى حياته في دراسات غامضة، وارتحل الى دمشق حيث الف كتابه المعروف ب “العزيف” والعزيف هو صوت الحشرات في الليل حيث كان يظن بأنها أصوات الجن والشياطين. تكلم في الكتاب عن اشياء تبدو عسيرة التصديق … وكان يزعم أنه يعرف موضع مدينة (إرم ذات العماد) المذكورة في القرآن الكريم وأنه عرف ما عرفه هؤلاء القوم من طرق التواصل مع الجن وتعلم على يدهم امور السحر والعلم الأسود.



كانت نهاية الحظرد ككل الذين تعاملوا بالسحر واتهموا بالشعوذه في عام 738 حيث قال ابن خلكان (قرن 13) بانه “اختطف من قبل وحش مخيف التهمه في وضح النهار في وجود شهود جمدهم الخوف” وقامت جامعة ميسكاتونيك التنقيب عن الاثار والمدن التي تكلم عنها الحظرد وقد وجدوا اثار وجثث بالفعل وحفظت في الجامعة للدراسة.


خامسا: ماذا يحتوي كتاب “العزيف” او Necronomicon Ex-Morits؟ وما معنى “العزيف”؟
عبارة عن كتاب يصف الأساليب السحرية لتقصي الماضي العامض عن طريق انطاق الجثث واستخضار الارواح وهو نموذج عكسي لفكرة قراءة المستقبل. ويحتوي الكتاب على طرق تحضير الموتى Necromancy وكيفية رسم الدوائر المستخدمة في التحضير والتعاويذ المستخدمو من طقوس شيطانية وقرابين ويحتوي الكتاب على أسماء الموتى وقوانين الموت. اليكم تلك الأسماء في الكتاب:


ساكن القبور Tomb Dwellers

شيطان غريب Strange Demon

المشرف في الجحيم Overseer in the Hell

شيطان خارجي Outer Demon 

ساحرة مشعوذة Sorceress 


الطقوس الحية Youth Rituals

أمير الشيطان Demon Prince

الساحر The Magician 

بوابة الشياطين Demon Gate

عفريت الطفريات Yuggoth Mutations

الملك الأصفر The King in Yellow

ليليث Lilith

رسول الظلام Dark Messenger 

مربع الشيطان Devil Box
سادسا:  كتاب الموتى وهوليوود
لم تخلوا هوليوود من أفلام تحدثت عن كتاب اسماء الموتى Necronomicon وفي حال اردتم مشاهدتها اليكم قائمة بأفضل هذه الأفلام:


The Dunwich Horror 

Evil Dead Franchise

Army of Darkness

The Dunwich Horror 2009


سابعا: أين يوجد كتاب العزيف الآن؟ واذا وجدت نسخه منه وقرأت منه فكيف أعرف اذا كان مفعوله حقيقيا ام لا؟
قد تصدمك الاجابة الى ان جميع النسخ المعروضة للبيع او بنسخ الPDF او تلك التي تستخدم للأفلام تم عملها بناءا على “وصف” الناس للكتاب ولا يوجد ما به حقيقي غير رسومات الجن والشياطين كما ذكرها معاصروا الكتاب ولكن يوجد خمس نسخ من الكتب الأصلية المترجمة في الوقت الحالي وهي موجودة في:


– المتحف البريطاني
–  مكتبة فرنسا الوطنية
– مكتبة جامعة هارفارد في كامبريدج، ماساتشوستس
– جامعة بوينس آيرس
– مكتبة جامعة خيالية Miskatonic في ARKHAM ماساتشوستس

ولهذا فان قرات اي نسخه من النسخ المتوفرة لن تبدي مفعولا حقيقية حيث الشيء الوحيد المؤكد من نص الكتاب هو اسمه واسماء الشياطين فيه ولن توقف شيطان او جني بمجرد ذكر اسمه بل بطقوس معينه لهذا لا تخاف لن يقوم أحد باستخراج جني او شخص ميت عن طريق كتاب العزيف كونه اختفى عن الوجود ولا يعلم أين هو حتى اللآن على الرغم من تناول الاشاعات انه موجود في ملكية الصهيون لدراسته لكنه احتمال مستبعد تماما.


سلسلة الشعوذة “The Conjuring Series” هي سلسلة علمية تبحث في امور ما وراء الطبيعة ومعتقدات البشر التي قد تكون حقيقية او مجرد خرافات قامت هوليوود بتلقينها لنا عن طريق الأفلام خاصة أفلام الرعب. لهذا أهدف الى توعية الناس من خلال البحث في تاريخ الأدوات المستخدمة في أفلام الرعب لاستحضار الأرواح وطرد الشياطيين اثبات آلية عملها ووجة نظر العلماء من حقيقتها وهل هي فعلا فعاله أم مجرد خزعبلات؟


المصادر:
Necronmicon
Is The Evil Dead movie real?
مخطوط العزيف
You May Not Know

4 تعليقات

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: