الساحرات في التاريخ

بسم الله الرحمن الرحيم

الجزء الثامن: الساحرات في التاريخ


أولا: أقدم ظهور للساحرات
انتشر الإعتقاد بالسحارات فى اوروبا فى العصور الوسطى و وصل لحالة هوس و هيستيريا فى القرنين ال16 و ال17 بفضل دعايات الكنيسه و ترويجها للموضوع على نطاق واسع و كانت النتيجه اعدام اعداد ضخمه من النساء عن طريق التعذيب و الحرق فى نواحي اوروبا.



تعتبر سجلات السحر في أنجلترا فصلاً سوداوياً ، حيث كانت تعتبر مزاولة السحر والشعوذة جريمة من قيل الإكليروس (رجال الدين المسيحي) لأنها تستدعي الشيطان ، ويقدر عدد الأحكام القضائية التي تتناول مزاولة السحر في إنجلترا وحدها وخلال 200 سنة فقط حوالي 30,000 حكماً . كان “ماثيو هوبكينز” يلقب بـ “متعقب أثر السحرة” وساعد لوحده في القبض على أكثر من مئة ساحر في أسيكس ونورفلوك وسفولك وإصدار أحكام قضائية بحقهم بدءاً من عام 1645 وعلى مدى 7 سنوات، وفي عام 1664 أحرق السير “ماثيو هيل”شخصين متهمين بممارسة الشعوذة ، وفي عام 1676 أعدم 17 أو 18 شخصاً حرقاً في سان أوسيث في إسيكس ، وأعدم اثنين بمزاولة السحر في 1705 في نورثامبتون، وفي عام 1716 أعدمت كلاً من السيدة هيكز وابنتها البالغة من العمر 9 سنوات فقط شنقاً في هنتينغدون مع أن الأمر مشكوك فيه، أما عام 1712 فقد شهد آخر محاكمة حقيقية للسحرة في إنجلترا وهكذا طويت تلك الصفحة من سجل التاريخ.

وعلى الرغم من ان جميع الوثائق تبدأ من انجلترا واروبا الى ان السحر كان منتشر بأفريقيا وجنوب أمريكا مثل المكسيك والبرازيل بكثرة وكانوا المشعوذون هم المسطيرون الا انه بسبب أمية الشعب لا توجد وثائق تؤرخ تاريخهم. ولكن معظم مواصفات الساحرات التي تعرفونها الآن مثل قدرتهن على الطيران واستخدام المكنسة لفعل ذلك وايضا القدر الدائري الذي يستعملونهن في خلطات السحر جميعها من احاديث وأقوال المعاصرين لتلك الفترة وقد تكون من وحي خيالهم او حقيقة (لا يوجد اثبات).


ثانيا: مشعوذات جزيرة Guernsey island

في الرابع من شهر يوليو من عام 1617 شهدت جزيرة غيرنسي إحدى أكبر جزر القنال الإنجليزي محاكمة ثلاث نساء أتهمن بممارسة السحر والشعوذة المحظورة قانونياً ، تلك الممارسة المحرمة وفقاً للمعتقدات المسيحية المبنية بشكل رئيسي على مقولة وردت في الكتاب المقدس بعهده القديم وهي :”لا تدع ساحرة تعيش”- سفر الخروج – الإصحاح الثاني 22-18، وفي عام 2005 قام المؤلف جون بيتس بنشر كتاب بعنوان :”السحر والمعتقدات الشيطانية في جزر القنال” وهو يسرد حرفياً ما جاء في الوثائق الرسمية للمحكمة الملكية في جزيرة غيرسني من نصوص إعترافات، آنذاك كان جيمس الأول ملكاً على بريطانيا. تضمن الكتاب أيضاً مقدمة تاريخية عن الشعوذة وممارستها قديماً في دول أوروبا (القرنين السادس عشر والسابع عشر). في تلك الأزمنة كان ينفذ في السحرة حكم الإعدام حيث كان الكثير منهم ينال مصيره حرقاً على أعواد الخشب وهو على قيد الحياة Burn Alive on Stakes.

المحاكمة
موقع جزيرة غيرنسي التي شهدت محاكمة نساء اتهمن بممارسة السحر والشعوذةقبض على ثلاث نساء هن : “كوليت دي مونت” وابنتها” ماري” و “إيزابيل بيكيت” بتهمة مزاولة السحر والشعوذة وبعد عدة جلسات استماع من المحكمة انعقدت المحكمة في 4 يوليو ، 1617 للنطق بالحكم.

حكم الإعدام
ورد في بيان المحكمة أمام القس كارتيرت والسادة بايليف وجوراتس ما يلي:”انتشرت الشائعات حول “كوليت دي مونت” أرملة “جان بيكيت” وابنتها “ماري” زوجة “بيير ماسي” و “إيزابيل بيكيت” زوجة “جان لي مويجن” وكذلك تقارير تتحدث عن مزاولتهم السحر والشعوذة لزمن طويل في الماضي وإدمانهم لذلك الفن الملعون من الشعوذة ،و اتضح بالدليل أن النسوة المذكورات آنفاً قد مارسن الفنون الشيطانية في الشعوذة ليس فقط من خلال إلقاء تعاويذهم السحرية على الأجسام الجامدة ولكن أيضاًَ في إستمرارهم في بث الوهن والأمراض الغريبة في العديد من الأشخاص ووحوش البرية، والتسبب في إيذاء عدد كبير من الرجال والنساء والأطفال بكل قسوة وكذلك قتلهم للعديد من الحيوانات وللتكفير عن ما اقترفوه فقد تم الحكم عليهم بالاعدام شنقا ثم الحرق حتى تتحول لحومهم وعظامهم لرماد وكذلك حرق بيوتهم.
وتذكر الحقائق انه بعد النطق بالحكم مباشرة وقبل مغادرتها لقاعة المحكمة اعترفت “كوليت دو مونت” طواعية بأنها مشعوذة ولما نقلوها مع الأخريات إلى حجرة التعذيب أجابت على سؤال وجه إليها فاعترفت بأنها كانت صغيرة عندما ظهر الشيطان أمامها لأول مرة بشكل قطة في أبرشية “تورتيفال” عند عودتها من رعاية الماشية ، كان الوقت في وضح النهار فانتهز الفرصة لكي يزين لها فكرة الإنتقام من أحد جيرانها الذي كانت تضمر له العداء بعد أن ألحق الضرر بماشيتها ، ومنذ ذلك الوقت بدأت تتشاجر مع أي أحد كان ، كان الشيطان يظهر لها بالشكل المذكور آنفاً وفي بعض الأحيان بشكل كلب ليغويها بأخذ ثأرها من كل من يتسبب بغضبها مقنعاً إياها بالتسبب بموت الأشخاص ومواشيهم.

فلم وثائقي يتحدث عن تاريخ الساحرات في انجلترا عام 1645



ثالثا: ما هو الWitchcraft؟ وما هو الفرق بينه وبين السحر Magic؟
السحر بمفهوم الويتشكرافت Witchcraft هي حاله انتشرت فى اوروبا فى العصور الوسطى و وصلت لذروتها فى القرنين ال16 و وال17 بعد عصر النهضه.


وكان الإعتقاد فى السحر و الساحرات ظاهره بشريه موجوده تقريباً فى جميع أنحاء العالم و فى ثقافات كثيرة تتمدد من افريقيا لجزر الباسيفيك و من اسيا لامريكا. وقد ميز الانثروبولجيين و السوسيولوچيين ما بين السحر بمفهوم ” الويتشكرافت ” و الانواع الأخرى من السحر، و وضح الانثروبولجى الكبير ايفانز-بريتشارد Evans-Pritchard فى دراسه عن قبيلة الأزاندى إن الساحرات لديهم قدرات ذاتيه مولودين بها تمكنهم من أذية الناس. وهؤلاء الساحرات لا يحتاجون لعمل طقوس معينة او ترديد كلمات وطلاسم او ادوات لعمل السحر بل تكون مثل العين الحارة والنحس، قدرات غير ملموسه. 



العناصر المهمه التي تميز السحر  وتشكرفة  الاوروبى عن السحر بوجه عام ( ” Magic ” و ” Sorcery ” ) هو ان جميع من اتهموا بالسحر كانوا أغلبهم نساء، و وكانت لديهن قدرات شريرة من ذاتهم  لسحر الناس و ايذاءهم. وقد كانت النساء تطير  في الليل على مقشه (مخمة) و وتقوم بزيارة اجتماعات للساحرات والتنانين تدعى السبت سبت ولديها قدرات ميتامورفوزية تجعلها قادرة على تحويل جسمها لأشكال كثيرة.

فيديو لساحرة تطير في سماء المكسيك تم تصويرها وعرضها في الاخبار المحلية.



رابعا: محاكمة Salem


محاكمات السحر فى سالم Salem Trials هي محاكمات حدثت في قرية سالم فى امريكا سنة 1692 لسيدات تم اتهامهم بالسحر وانتهت المحاكمة باعدام 19 سيده وموت اثنتين في السجن وواحدة أثناء التعذيب. وعلى الرغم من ان التحقيقات تدعى بسالم نسبه للمكان التي حدثت فيه الا انها ايضا حدثت في مناطق اخرى مثل Andover في ماساشوستيس و Ipswich و مدينة سالم Salem Town.



مع اواخر القرن ال17 زادت الهيستيريا للمحيط الاطلسي ووصلت الى New England في شمال امريكا حيث حدثت محاكمة سالم. 


بدأ الموضوع فى بيت قسيس اسمه ” صمويل باريس Samuel Parris ” كان رئيس كنيسة القريه. فى بيت القسيس كانت تعمل خادمه سوداء من باربيدوس فى منطقة الكاريبى اسمها ” تيتوبا Tituba “. وقد كانت تحكي حكايات و قصص عن الساحرات و خرافات اخرى كانت قد سمعتها فى باربيدوس ، و الذي سبب المشكلة هي اعجاب البنات في القرية بتلك القصص حيث كانوا يتجمعون عندها لسماعها ولكن بعد عدة اسابيع بدأت عدة بنات بالشعور ان هنالك قوى خارجية تسطير عليهم ومع نهاية فصل الشتاء بدأت عوارض غريبة بالظهور عليهم وكانت عباره عن اهتزازات وارتجاجات مثل الصرع والصراخ فجأة وايضا يقومون بأفعال غريبة. وبعد انتشار الخبر ان جميع تلك الفتيات تجمعهم تيتوبا وتم محاكمتها بالسحر واحراقها ومن وقتها أي امرأة يتم الشك بها واتهامها بالسحر والشعوذه يتم توجيه تهمة الاعدام لهم.

خامسا: أشهر الساحرات في التاريخ
1. كارين سيفنسدوتر
في إحدى مدن السويد، ادعت خادمة تدعى “كارين سيفنسدوتر” بأنها أنجبت 7 أطفال من ملك الجان، وهو ما أدى إلى تعرضها للمحاكمة في عام 1656 بعد اعترافها بالتهمة التي كانت عقوبتها تعادل عقوبة إقامة علاقة شاذة مع الحيوانات في القرن السابع عشر بالسويد، بعد انتشار القصة لم يتم معاقبة المرأة وطلب القاضي من مسؤولي الكنيسة الصلاة من أجلها بدلاً من العقاب، وبعد ذلك بفترة أقرت أنها لم تعد ترى الجان أو تتعامل معهم.
2. كايل ميري
امرأة هولندية عرفت باسم “ساحرة رويرموند” تعرضت للمحاكمة بسبب أفعالها الشيطانية مثل أنها قامت بشل خنزير ومنع الحليب من التحول إلي زبدة وإصابة الأطفال بالمرض، وبما أنها كانت تعيش في منطقة إسبانية هولندية، كانت القوى في يد الأسبان وحاكموها بهذه التهم، إلى أن قام المسؤولون الهولنديون بالاعتراض على المحاكمة واتهام الأسبان باتباع وسائل تعذيب لانتزاع الاعتراف من المرأة، تم تبرئتها من التهم المنسوبة إليها فيما بعد، وبعدها بفترة وجدت جثتها في نهر “ماس”.
3. إينجن جيليس
امرأة هولندية أخرى اعترفت بارتكابها العديد من الجرائم مثل قتل الأطفال من أجل التواصل مع الجان، تعرضت للمحاكمة عام 1613 ويعتبر هذا هو العام الأضخم في قضايا السحر في التاريخ الهولندي، ووجهت لها المحكمة العديد من التهم هي و13 امرأة أخري مثل التسبب في إصابة الأطفال بالمرض وقتل الحيوانات والعواجيز، بعد ذلك زاد عدد المتهمين إلى 63 ساحرة حكم عليهن جميعاً بالإعدام نظراً للجرائم التي شاركوا في صنعها سواء بقصد أو دون قصد.
4. ماريت جونسدوتر
ساحرة سويدية اتهمت بالعديد من القضايا الخاصة بالسحر حيث قيل أنها درست السحر لفترة طويلة وأثناء استجوابها هي وعائلتها اعترفت أختها الصغيرة بأنها تذبح الأبقار في الليل من أجل أن تقيم علاقة غير شرعية مع الشيطان، العديد من الشهود أكدوا رؤية أمور غامضة تتعلق بهذه الفتاة مثل أنها عبرت النهر بصحبة أخيها دون أن تمسها المياه، تم إدانتها بالتهم الموجهة إليها بالسحر والشعوذة وتم قطع رأسها عام 1672.
5. مالين ماتس
ساحرة سويدية أحرقت وهي على قيد الحياة، تم اتهامها بالقيام بأعمال شاذة وسرقة أطفال صغار لاستخدامهم في هذه الأعمال المشبوهة، رفضت الاعتراف بتلك التهم ولكن صدر قرار بإعدامها عن طريق الحرق هي وأكثر من امرأة أخرى في ستوكهولم عام 1676، ويقال إنها لم تصرخ أو تبدي أي علامات على الشعور بالألم، نظراً لأن الساحرات لا يشعرن بالألم أساساً.


سادسا: الساحرات وHollywood

لم تخلو عالم السينما والأفلام من أعمال تحدثت عن الساحرات وقدمتها بطرق مختلفة فمنها المخيف ومنها المضحك ومنها الذكي والجميل! ومن اهم هذه الأفلام هي:


فلم Häxan: Witchcraft Through the Ages
يعتبر فلم سينمائي ووثائقي حيث يقدم لك تاريخ الساحرات عبر الزمن من خلال رسومات وقصص وتم عمله في 1922.

The Wizard of Oz
في عام 1939, قدم فلم الساحر اوز شخصية السحره والتي أصبحت ايقونه لشكل أي ساحره ذات خشم طويل ولونها أخضر بسبب سمية قلبها. 

Hocus Pocus
Bewitch
هذان الفلمان قدما لنا الساحرة بطريقة مضحكة وأن الساحرة ممكن أن تكون طيبة وشريرة في نفس الوقت.

Harry Potter
السلسلة العظيمة هاري بوتر قدم لنا شخصية مختلفة تماما للساحرة .. Hermione هيرمويني .. الساحرة الجميلة الرقيقة الجذابة والذكية ولا ننكر ان قبل هاري بوتر كانت فكرتنا للساحرات هي زوجة أب سنووايت!

Lords of Salem
على الرغم من اني ذكرت سابقا اني امتنعت عن تقييم الفلم لما يحتويه من مشاهد اباحية كثيرة, الا ان الفلم يعتبر أحد الأفلام التي قدمت تاريخ ساحرات Salem. لكن الفلم لا يستحق المشاهده كونه تجاري بحت.


اليكم فلم وثائقي من National Geographic عن الساحرات




سلسلة الشعوذة “The Conjuring Series” هي سلسلة علمية تبحث في امور ما وراء الطبيعة ومعتقدات البشر التي قد تكون حقيقية او مجرد خرافات قامت هوليوود بتلقينها لنا عن طريق الأفلام خاصة أفلام الرعب. لهذا أهدف الى توعية الناس من خلال البحث في تاريخ الأدوات المستخدمة في أفلام الرعب لاستحضار الأرواح وطرد الشياطيين اثبات آلية عملها ووجة نظر العلماء من حقيقتها وهل هي فعلا فعاله أم مجرد خزعبلات؟

المصادر:
Haxan

2 تعليقان

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: