تقييمي لمسرحية كوخ حارسات الغابة – هدى حسين



قصة المسرحية:
ليان وروان فتاتان تثيرا المشاكل في المنزل وانحاءه الى ان يقرر الوالدان والجيران بتلقينهم درسا لن ينسياه من خلال تركهما في الغابة ليلتقيا بحارسات كوخ الغابة وتقدم القصة فكرة التحول من بيئة العز والدلال الى بيئة التعب والذل.

تقييمي للمسرحية:
الايجابيات:
تقدم المسرحية المتواضعة جدا درس مهم وهو طاعة الوالدين والبر بهما من خلال مساعدتهما في امور المنزل وسماع كلامهما وعدم استغلال الغير. أداء الممثلة سحر حسين كان ممتع جدا ومقتبسة لدور الساحرة بشكل ممتاز جدا اعاد الى ذهني دورها في مسرحية “دانة عروس البحر” و “بنات الساحر” حيث اتقنت الدور بشكل قوي حتى ضحكة الساحرة والرقصات. هدى حسين قدمت شخصية ليان بكل تواضع لكنها كانت ثنائي مميز مع أحلام حسن (روان) حيث تشعر بتمازج شخصيتهما معا.


السلبيات:
تعم الفوضى المسرح حيث صراخ الأطفال واهتمام المنظمين بالأشخاص الذين يصورون أكثر بكثير من من تنظيم المسرح وتهدئة الأطفال أتوقع سبب منع التصوير ليس لنشر محتوى المسرحية البسيطة .. بل لعدم تسريب الفوضى والديكور العادي جدا والغير لائق بسمعة “ملكة مسرح الطفل” هدى حسين. المسرحية قصير جدا بالمحتوى والأغاني عادية جدا لا تشد الانتباه وايضا الحوار عادي جدا يحدث في اي بيت اما ما زاد الطين بله هو “تمقط” المسرحية لتصل الى ساعة ونص او ساعتين بدون محتوى .. والمسرح كان أصغر من غرفة نومي! على الرغم من الدعاية التي تشد انتباهك وترجعك لزمن “البنات والساحر” الا اننا لم نشاهد هدى واحلام باللبس الا في نهاية المسرحية .. كنت اتمنى لو تم تقديم مسرحية هادفة وممتعه بنفس الهدف (طاعة الوالدين) لكن بطريقة اخرى مثل ضياعهم في الغابة وتحولهم الى ساحرات لحماية الكوخ الذين بنوه او اي قصة تتعلق باسم المسرحية!


 في جريدة الوطن ذكرت مخرجة ومعدة المسرحية نجاة حسين الآتي “وأضاف نجاة: «كمخرجة اعتمدت على عناصر الفرجة والابهار البصري والسمعي، وقمنا باستعراضات كثيرة وهو أمر استلزم تنوعا في الأزياء وقد صممته بنفسي واقول حياكم الله في عرضنا وشوفوا «كوخ حارسات الغابة». ” … المسرح كان كله شرايط نيون واللبس من اي خياط هندي والكوخ كان عباره عن صندوق حديدي “شينكو” ومصبوغ على شكل حلاو! 


تقييمي:
2.5/5

معلومات المسرحية:
– اخراج: نجاة حسين
– كتابة: نجاة حسين
– تمثيل: هدى حسين – سحر حسين – أحلام حسن – شيماء السبت – علي الحسيني – حسين المهنا 
– كتب الأغاني: البندر / ألحان: عادل فرحان
– مدة المسرحية: ساعة و45 دقيقة
– مكان العرض: مسرح السالمية مقابل سيتي سنتر السالمية
– طريقة الحجز: 50014407 – 99096698



Add Comment

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: