المياه المقدسة والصليب الحشبي

بسم الله الرحمن الرحيم


سلسلة الشعوذة “The Conjuring Series” هي سلسلة علمية تبحث في امور ما وراء الطبيعة ومعتقدات البشر التي قد تكون حقيقية او مجرد خرافات قامت هوليوود بتلقينها لنا عن طريق الأفلام خاصة أفلام الرعب. لهذا أهدف الى توعية الناس من خلال البحث في تاريخ الأدوات المستخدمة في أفلام الرعب لاستحضار الأرواح وطرد الشياطيين اثبات آلية عملها ووجة نظر العلماء من حقيقتها وهل هي فعلا فعاله أم مجرد خزعبلات؟


الجزء الأول: المياه المقدسة والصليب الخشبي


أولا: ما هو المال المقدس؟
يعتبر الماء عنصر مهم جدا في الحياة لقوله تعالى “وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون” (الانبياء – آية 30) ولم يكن للماء فوائد جسدية وبيئية على البشر بل ايضا ارتبط ارتباطا مباشرة بمعظم الطقوس الخاصة بالطهارة الروحية في العبادات او في طرد الارواح الشريرة حيث يعتقد ان المياه قادرة على تطهير الجسد واخراج الجن من الجسد المطهور.



ثانيا: فيما يستخدم الماء المقدس؟

والماء المقدس في الديانة المسيحية يستخدم لعمادة الأطفال وطقوس الدينية وذلك بعد ان يباركه الكاهن من خلال قراءه اجزاء من الانجيل .. اذا فالماء المقدس هو الماء المقري بالنسبة لنا كمسلمين حيث يتم قراءة أيات قرآنية على الماء والنفخ فيه فيصبح ماءا طهورا ويستخدم في أغراض فك السحر وابعاد العين والجن.





ثالثا: الماء المقدس والكنائس الكاثوليكية.

وفي الكنائس الكاثوليكية, تم اعتماد الماء المقدس كوسيله لطرد الأرواح الشريرة او انقاذ ارواح البشر التي مسها الشيطان في طقوس تدعى بالطقوس الرومانية او Ritual Romanum. وبمثل “ماء الذهب” عندنا نحن العرب عند اصابة شخص بعين او شاهد كابوس يقومون بوضع قطعة من الذهب في المياه ويشربها الشخص نظرا لتفاعل الماء مع معدن الذهب وانتاج محلول كيميائي يبعد العين كما يقول العلماء, يقوم المسيحيون بعمل اناء معدني من الفضة او النحاس ومحفور بداخله ايات او طقوس وتدعى “طاسة الرعبة” ويشرب منها الناس لنفس الغرض.

رابعا: أول ظهور للمياه المقدسة في التاريخ

ولم تكن طقوس طرد الارواح بالمياه المقدسة معروفة جدا الا بعد عرض فلم The Exorcist عام 1973 الذي عرف العالم بجميع دياناته طريقة استحضار الارواح وكيف للمياه المقدسة قدره على جرح الجسد الملبوس والمعذب. ويعود أول استخدام للمياه المقدس في أمور الدينية حسب الوثاق الى عام 400 مع الرسول “ماثيو” الذي يسمى ب “متى” وهو أحد المسيحيين الاثني عشر ويعتقد بأنه كتب الانجيل لهذا يسمى بمتى الانجيلي. في الانجيل حيث هنالك آية تذكر انه استخدم الماء المقدس في طقوس Mikveh اليهودية حيث يستخدم في هذه الطقوس مياه مخلوطة من عدة ديانات وذلك لقرض تطهير الشخص من الاعمال النجسة التي قام بها في حياته فقام بقرآئة نصوص من الانجيل الذي كتبه على الماء ليصبح طهورا. 

خامسا: هل الماء المقدس قادر على جرح الشخص الملبوس كما أظهر لنا فلم الرعب The Exorcist او فلم Evil Dead ؟

في الحقيقة الماء ليس قادر على جرح البشره الا اذا كان دفع الماء قوي فقوته قادره على تفتيت الصخر الا ان رشات الماء ليس قادره على عمل جرح كما اظهرت لنا الأفلام في هوليوود … عيل ليش يجذبون علينا؟ في فلم The Exorcist عندما القى الكاهن الماء المقدس على ساق Regan وانجرحت بشكل كبير لم يكن بتأثير الماء بل كان الجني الذي بداخل جسدها يحاول التمثيل على الكاهن بأن هذا الطقس لن ينفع ريجان بل بالعكس سيؤذيها جسديا أكثر فيضطر للتوقف عن اداء الطقوس.


سنعود لاحقا في السلسلة بموضوع المياه المقدسة في أفلام هوليوود مع فيديو حية واثبات علمي أكثر.



سادسا: الصليب الخشبي
ارتبط الصليب ايضا في الديانة المسيحية حيث يمثل أعظم علامة لمحبة الله لهم, من خلال تمثيل سفك دماء سيد عيسى عليه السلام على الصليب ورفعه الى السماء. وفي جميع المذاهب يقال بأن الخشب الذي استعمل في صناعة الصليب الذي صلب عليه سيدنا عيسى هو Dogwood Tree.


لكن السؤال .. لماذا يخشى الجن ومصاصي الدماء من الصليب الخشبي؟ هل لأنه على شكل صليب ام لأنه من خشب؟



الاجابة هي الاثنان حيث شكل الصليب دلاله على علامة الطهارة مثلها مثل الماء المقدس فعندما تلامس الشخص الملبوس هي بمثابة امساكه للكتاب للقرآن (لا أقوم بتشبيه الصليب بالقرآن فالقرآن أعظم كتاب عرفته البشرية ولا يمكن تشبيهه بأي شي لكن مجرد تقريب لرؤيتنا للقرآن ورؤيتهم للصليب) وجميعها معتقدات فقط حيث لم يثبت حتى الآن علميا ان للشكل الصليب تأثير على روح الانسان بأي شكل بس في عقلنا فقط حيث أصبح رمز الصليب رمزا للديانة المسيحية فقط. اما الخشب فيعتبر من أهم عناصر الطبيعية ولها تأثير كبير علينا.


سابعا: ما هي قوة الصليب الخشبي؟
كما ذكرت قبل قليل فان قوة الصليب لا تأتي من شكله بل من المادة المصنوع منها وهي الخشب. حيث كما اورد العلماء ان للخشب قدرة على امتصاص الطاقات السلبية الخارجة من جسد الانسان – اضغط هنا لقراءة البحث – ولهذا يكثر المثل اضرب على الخشب عند ابداء الاعجاب بشيء كي يقي من الحسد. 



ويقول الراهب القس بطرس البراموسي عن تقديس الصليب “وتقديسنا نحن للصليب يشبهه تقديس أفراد مجتمعنا للكعبة المشرفة إذ يرون فيها عملًا إلهيًا وبركة مقدسة، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. لذلك يطوفون حولها ليأخذوا بركتها وينالوا رضوان الله. وهم يفتخرون بالكعبة كشيء مقدس ولربما يتزين البعض منهم بأشكال ذهبية أو فضية لها كما نتزين نحن المسيحيين بأشكال الصليب.”


ثامنا: ليش مصاصي الدماء يخافون من الصليب أيضا على الرغم من انهم ليسوا شياطين!؟



الصليب او الوتد بالنسبة لمصاص الدماء يعتبر كالماء المقدس بالنسبة للشخص الملبوس فان جلده واعضاءه تكون ميته وتتجدد بسهولة للحالة التي تحول فيها الشخص اي اذا رسمت تاتو او قصيت شعر مصاص دماء فبسهولة تجده قد استرجع جلده وشعره كما اليوم الذي تحول به لمصاص دماء لهذا لا يشيخون ولا يموتون. وبسبب جلدهم الحساس والمتحول بسهولة يتفاعل مع المواد العضوية لهذا فان الخشب خاصه من شجر البلوط او شجرة المران وهي نوع من شجر الزيتون ويصنع منه التابوت والصليب لهذا يتاثر جلد مصاص الدماء به وفي الحقيقة الكاتب اخذها من عملية دفن الجثث في تابوت وتحللها ولا يهم ان كاتب الخشب على شكل صليب او وتد المهم نوع الخشب.


في هذا المشهد من فلم The Exorcist (لا يصلح لمن هم دون السن 18) نشاهد ان ريجان الملبوسة تمسك بصليب معدني دلاله ان الخشب هو العنصر الأقوى في فعاليته ضد الأجساد الملبوسه.




المصادر:
Holy Water
Mikveh
– History and Usage of Holy Water
Apostle Matthew 
– سر الماء المقدس
– Holy Water
Demons

5 تعليقات

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: