إحصائيات عالم ألعاب الفيديو

الفكرة التقليلدية عند اي مجتمع عن محبي العاب الفيديو هي انهم صبية مراهقون لا تتعدى اعمارهم الثامنة عشرة، ولم يعتد المجتمع على ان يجد بنات عاشقات لالعاب الفيديو، ويستنكر اقبال من بلغ عمرهم ثلاثين او اكبر من الرجال و النساء على هذه الالعاب، ولطالما اعتبرت هذه الفئة صغيرة ومن الاقلية.


 وجاءت الابحاث لاثبات عكس ذلك، فقد اثبتت الدراسات والاحصائيات الامريكية ان ٦٧٪ من العائلات الامريكية يلعبون هذه الالعاب، ويشارك الوالدان ابنائهم باللعب بنسبة ٤٨٪، وعلى هذا الاساس فمحبي العاب الفيديو يشكلون نسبة كبيرة من المجتمع الامريكي، ولا يصح وصفهم بالاقلية.



ومن جديد ما قدمت هذه الدراسات ان نسبة اللاعبات يبلغ ٤٠٪ من اجمالي عدد اللاعبين، ويتراوح اعمار نصف اللاعبين بين ١٨ و ٤٩ سنة، اما النصف الآخر فهو منقسم بالتساوي تقريبا بين اقل من ١٨ واكبر من ٥٠ سنة، وهذا يبين ان جميع افراد المجتمع بمختلف الاعمار والاجناس يلعبون العاب الفيديو، ويرجع هذا الامر من وجهة نظري الى القفزة النوعية التي حصلت في عالم الالعاب الرقمية، فاصبحت الالعاب تنافس الافلام في السرد القصصي والاخراج، وحتى في نجوم هوليوود الذين باتوا يُستاجرون لاداء التمثيل الصوتي لشخصيات الالعاب، و اصبحت العاب الفيديو تحصد ارباحا اعلى من الافلام والموسيقى وتعتبر الآن التجارة الانجح في عالم الترفيه.


فيا اعزائي القراء نحن اللاعبين لا يروق لنا الا ما هو الافضل في عالم الترفيه والاكثر مبيعا، وها هي الدراسات جاءت لتثبت ذلك.  


المصدر:
ESRB.org – Entertainment Software Rating Board


%d مدونون معجبون بهذه: