مياموتو يتحدث عن أسطورة زلدا Miyamoto on The Legend of Zelda



بعد أكثر من ٢٥ سنة من إطلاق  أول إصدار من سلسلة أسطورة زلدا (The Legend of Zelda) وما زالت  اللعبة من أقوى الألعاب على الساحة وأكثرهم شعبية، و شهد الجمهور تحول البطل لنك (Link) من بضعة نقاط رسومية إلى شخصية مصممة بدقه وبأبعاد ثلاثية، في البداية صممت اللعبة ببساطة لمحارب يجول الأنقاض في المغارات وداخل الحصون، وبعدها أضيفت الغابات والسهول لأن سيد مياموتو -مصمم اللعبة- أحب أن يكون اللعب فوق الأرض أيضا، وهنا خلقت أرض هايرول (Hyrule).

اسم اللعبة لم يكن مقررا أثناء تطوير اللعبة، ولكن أراد مياموتو أن يبدأ بكلمة أسطورة، واختاروا اسم زلدا في النهاية نسبة لزوجة كاتب أمريكي مشهور اسمها زلدا، لأنه رأى فيه نوع من الغرابة والملاءمة لموضوع اللعبة، عندها ولد اسم اللعبة كما يعرف الآن بأسطورة زلدا، أما بطل اللعبة لنك – وهي تعني ربط في الإنجليزية –  فاسمه كناية عن دوره في ربط شعوب هايرول مع بعضها البعض عن طريق نشر السلام والطاقة الإيجابية عبر الأزمنة والعصور.






















وأعرب سيد مياموتو عن قلقه الشديد من التطور التقني الحاصل على أجهزة الألعاب، فهو يعتقد أن هذا التطور سيصب تركيز المصممين على التنافس التقني والشكلي للعبة لا على طريقة اللعب ومستوى المتعه التي يحصل عليها اللاعب، وهذه سياسة عامة لشركة نينتندو، فتجد أجهزتهم متخلفة تقنيا عن أجهزة جيلهم التي ينافسونها.


هوجمت نينتندو من خبراء وسط ألعاب الفيديو بسبب تخلفها التقني مقارنة بأجهزة الشركات الأخرى، وخسرت نينتندو الكثير من اللاعبين، ورغم هذا كله ضلت تسير على النهج نفسه، والكثير يعتبر هذا من الغباء المطلق وأنا واحدٌ منهم.



المصادر:
Hyrule Historia
kotaku.com
nintendo.com
%d مدونون معجبون بهذه: